جنايات الأقصر تؤجل قضية “ريا وسكينة” الى جلسة 23 مارس القادم

جنايات الأقصر تؤجل قضية “ريا وسكينة” الى جلسة 23 مارس القادم
كتب -

الأقصر – سحر الشاطر:

قرر المستشار محروس محمد على، رئيس محكمة جنايات الأقصر، تأجيل القضية المعروفة إعلاميًا بـ “ريا وسكينة”، إلى جلسة 23 مارس القادم، بناء على طلب محاميى المتهمين، وذلك بعد بطلان قرار المحكمة السابق الذى صدر فى جلسة 26 يناير الماضى، الذى قضى بإحالة أوراقهم إلى مفتى الجمهورية، بسبب تخلف العضو الأيسر لهيئة المحكمة عن حضور الجلسة.

وترجع الواقعة إلى سبتمبر 2012، حين عثر على جثة سيدة مسنة داخل جوال ملقاة بإحدى الترع بالقرية.

وتبين للأجهزة الأمنية من المعاينة، أنه تمت سرقة القرط الذهبى الخاص بالمجنى عليها، ثم التخلص منها، وأتهمت التحريات “ف.م.م” ونجل زوجها، “ح.ع.م.” (محكوم عليه غيابيًا بالحبس 3 سنوات، فى قضية قتل خطأ) وأبناء المتهمة الأولى، وهم “أ.ع.م” و”و.ع.م”. الذين اعترفوا بارتكاب الواقعة بقصد السرقة.

وقال المتهمون فى التحقيقات إنهم استدرجوا السيدة العجوز وأوثقوها بالحبال، ثم شنقوها ووضعوها داخل جوال، بعد الاستيلاء على قرطها الذهبى، ثم قام المتهم الرابع بالتخلص من الجثة فى ترعة المحمدى بالقرية، وقامت المتهمة الثالثة ببيع القرط الذهبى بمبلغ 1200 جنيه، وتم توزيعها على المتهمين الأربعة.

ربطت إدارة البحث الجنائى بالمديرية الواقعة بأخرى مماثلة فى نفس النجع، والخاصة بالمجنى عليها “هـ.ب.خ” (5 أعوام) التى تغيبت فى 13 أبريل 2012، وعثر على جثتها داخل جوال بترعة المحمدى بعدها بأسبوع، وتبين أيضًا سرقة قرطها الذهبى.

وبتطوير مناقشة المتهمين، اعترفوا بارتكاب الواقعة الأخرى بقصد السرقة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى تولت التحقيقات وأحيلت القضية إلى محكمة الجنايات.