جزيرة أرمنت الحيط تعانى اقتصاديًا واجتماعًا من أعطال “حتشبسوت”

جزيرة أرمنت الحيط تعانى اقتصاديًا واجتماعًا من أعطال “حتشبسوت”
كتب -

الأقصر – عبدالعزيز حمادى:

هدد أهالي جزيرة أرمنت الحيط، غربى الأقصر، والتابعة لمركز ومدينة الطود بالإعتصام واللجوء إلى مكتب اللواء طارق سعدالدين، محافظ الأقصر بسبب الأعطال المتكررة للعبارة “حتشبسوت” الخاصة بالجزيرة ما أصاب سكان الجزيرة بحالة من الاستياء والسخط، متسائلين لمصلحة من تقف العبارة يوماً كاملاً بسبب بطارية؟.

يشير جابر مكى، تاجر من أهالى الجزيرة، إلى أن تعطل العبارة؛ وهى الوسيلة الوحيدة التى تنقل سكان الجزيرة من وإلي أرمنت البلد؛ يتسبب له فى خسائر مادية، فهو يستخدمها لنقل البضائع الخاصة بمحله الصغير، ويترتب على توقف العبارة خسارة كبيرة له.

ويؤكد حمادة محمد أحمد، من أبناء الجزيرة، أن توقف العبارة أدى إلى تعطيل حفل زفاف أخيه، وأنه ذهب ومعه مجموعة كبيرة من المشاركين فى حفل الزفاف إليىمكتب المأذون لعقد القران سيراً علي الأقدام، بالإضافة إلى عدم نقل الأغراض الخاصة بالعروسين بسبب هذا العطل.

ويضيف مواطن من أهالى الجزيرة، رفض ذكر اسمه، إن جزيرة أرمنت تعيش في عزلة عن المركز، مشيراً إلى أن العبارة النهرية “حتشبسوت” بمثابة شريان الحياة لساكني الجزيرة ،مضيفاً “تتوقف العبارة ثلاث ساعات يومياً من الساعة الواحدة حتي الثالثة عصراً لعمل الصيانة”.

ويطالب، بدوي سيد، من أهالي الجزيرة اللواء طارق سعدالدين، محافظ الأقصر بسرعة التدخل لحل المشكلة لأن اعطال العبارة كثيرة مشيرا إلى لأنهم يقوموا بالصرف لعمل صيانة العبارة من أموالهم الخاصة.

ويقول، أحمد النوبى، فني العبارة “حتشبسوت” إنه تقدم بمذكرة إلى رئيس مجلس مدينة الطود ومحافظ الاقصر في اجتماع سابق بالأعطال المتكررة للعبارة ، لافتاً إلى أن مجلس المدينة يرفض تزويدنا “ببطارية” مبرراً ذلك “بإنتظار إعلان الأسعار من مندوب المبيعات بالمحافظة”.

من جانبه يقول، محمد السيد، رئيس مجلس ومدينة الطود أنه أرسل مهندس صيانة لعمل تقرير عن الأعطال، مؤكداً أنه سيتم شراء البطاريات أو أى معدات أخرى تحتاجها العبارة، مع عمل الإجراءات اللازمة لصيانتها فوراً .