الحقيقة الكاملة لانفصال جزر بنيل الأقصر

الحقيقة الكاملة لانفصال جزر بنيل الأقصر إحدى جزر مدينة إسنا- الأقصر بلدنا

عادت حركة الملاحة النهرية بمحافظة الأقصر إلى وضعها الطبيعي بعد قرار إغلاقها الذي  استمر للساعات صباح اليوم الإثنين، بسبب حدوث تحرك جزئي بإحدى الجزر أدى لانفصالها إلى ثلاث حتى اتجهت من جنوب المحافظة إلى شمالها.

الأمر الذي أثار دهشة وقلق مواطني الأقصر بعد الإعلان عن قرار وقف الملاحة بسبب الجزر المتحركة، وفي هذا الشأن تواصلت “الأقصر بلدنا” مع الجهات المختصة للتأكد من حقيقة الواقعة ومعرفة ملابساتها.

حماية النيل توضح حقيقة الانفصال

المهندس بدوى سيد محمود، مدير عام إدارة تطوير وحماية نهر النيل بالأقصر، أكد أن الجزر الثلاث، ، كانت عبارة عن كتل من الطمي ترسبت عليه الحشائش وليست جزر بالمعنى المتعارف عليه.

وأضاف بدوى، أن القطع الثلاث المنفصلة تحركت من منطقة بين الجبلين  من إسنا وهي تقع جنوبي جزر  العديساتلافتًا أن أحد القطع توقفت عند كوبري البغدادي فيما واصلتا الأخرتين الإبحار باتجاه مدينة قوص شمالي الأقصر، مؤكدًا أن عملية تفتيت تمت للقطعتين.

وأكد أن سبب تحرك القطع الثلاث يعود إلى استخدام المنطقة لسطح السفن بالأقصر، وتلاطم الأمواج أدى إلى تفتتها، مضيفا أنه من المتوقع تفتيت 3 قطع أخرى من المكان ذاته، لافتًا إلى أن  القطع الثلاث تحركت من إسنا جنوبي الأقصر وليس من أرمنت.

رئيس المريس: جزيرة أرمنت لم تتحرك 

من جانبه قال هشام على، رئيس قرية المريس الواقعة بها جزر أرمنت الحيط لـ”الأقصر بلدنا” إن جزيرة  أرمنت لم تتحرك، ولم تنفصل، وإنما الجزر المتنقلة هي  جزر قادمة من إسنا جنوبي جزيرة العديسات لكنها مع حركة المياه  تحركت ومرت ناحية جزيرة أرمنت بالشمال.

وأضاف رئيس المريس أن المسؤولين خلال تحركهم في الساعات الأولى من صباح الإثنين بعد نبأ انفصال الجزر، كان المكان الأقرب لمراقبة الجزر المزعومة ومراقبة الأوضاع عن قرب من خلال مرسى بجزيرة أرمنت، الأمر الذي ظن من خلال البعض أن الجزر المتحركة تابعة لجزيرة أرمنت.

العائمات.. الوضع آمن

العميد عبد الجواد أمين رئيس شرطة العائمات، أكد لـ”الأقصر بلدنا” أن حركة الملاحة تسير في شكلها الطبيعي، وأن التعاون مع شرطة المسطحات المائية لتأمين الفنادق العائمة ومن خلال التواصل مع المسطحات، أكدوا أن الوضع مطمئن وأن الجزر تم تفتيتها وهي عبارة عن كتل طمي لا تؤثر على حركة الملاحة.

المسطحات تتخذ إجراءاتها

وقام الرائد محمد سعيد رئيس شرطة المسطحات المائية بالتعاون مع إدارة شرطة العائمات وحماية النيل بتعيين خدمات بجانب الجزر وأسفل كوبرى البغدادى وتعيين خدمات مرافقة للفنادق العائمة ذهابا وإيابا لمراقبة مرور هذه الفنادق تحسبا لاصدامها مع الجزر حرصا علي سلامة النزلاء.

مصدر بشرطة المسطحات أكد أن الجزر عبارة عن طمي نشأت عليها الحشائش وتحركت مع المياه ناحية الشمال لافتًا إلى أن كراكات جاءت من إسنا لتفتيت القطعة التي وصلت إلى كوبري البغدادي بالأقصر.
كان اللواء مصطفى صلاح الدين، مدير أمن الأقصر، تلقى إخطارا من شرطة المسطحات المائية، برصد انفصال 3 أجزاء من إحدى جزر جنوبي المحافظة.

وانتقل محافظ الأقصر ومدير الأمن والسكرتير العام إلى كوبرى البغدادى، وتبين أنها 3 أجزاء تبلغ مساحة الأولى 50 × 70 مترا، بينما تبلغ مساحة الجزيرتين الأخرتين 2,10 متر × 10 أمتار.

ووجه المحافظ، السكرتير العام اللواء حاتم زين العابدين، بتكليف المهندس بدوى السيد، مدير حماية النيل، والمهندس صالح بغدادى، مدير مديرية الرى، بسرعة تفتيت الأجزاء المنفصلة وانتشالها من نهل النيل.

الوسوم