تركيب التمثال الشرقى من معبد الملك امنحوتب الثالث بكوم الحتان غرب الأقصر

تركيب التمثال الشرقى من معبد الملك امنحوتب الثالث بكوم الحتان غرب الأقصر
كتب -

الأقصر – هبة جمال و احمد عبد الجواد و محمد صالح:

قال عبدالحكيم كرار مدير اثار مصر العليا بالأقصر أن: معبد “ملايين السنين” ، هذا المعبد الذى بناه الملك امنحوتب الثالث بالبر الغربى للاقصر ، خلف تمثالى ممنون وسمى الموقع قديمأ بـ”كوم الحتان “نظرا لتهدم المعبد ونظرا لتدمير المعبد وتدمير ، التماثيل فى عام 1200 قبل الميلاد .

بدأت البعثة الالمانية المصرية عملها بالموقع فى عام 1998، وقد تم ترميم تمثالى ممنون العثور على العديد من القطع الاثرية سواء من اجزاء التماثيل او من جدران المعابد او قواعد التماثيل والتى بلغ مئات من القطع التى تم تجميعها وتنظيفها ودراستها وايضا توثيقها.

واضاف كرار ان البعثة حصلت على اجزاء من تمثال الملك امنحوتب الثالث والذى يقع امام الصرح الثانى ثم تم رفع الكتل الواقعة من التمثال نتيجة لزلازل من الماء باستخدام وسائل هوائية ثم رفعها باوناش لجزء جاف من الموقع ثم تنظيفها وترقيمها تمهيدا لتركيبها .

واشار الى ان التمثال مصنوع من حجر الكوارتز والذى جلب من الجبل الاحمر من عين شمس “هيلوبوبلس ” ، ثم العمل بتركيب التمثال منذ عام 2008، وتم تركيب الرأس فى المرحلة الاخيرة .

وأوضح ان الطول الاصلى للتمثال يبلغ 13 متر مربع بالتاج الذى فوقه والذى كان يمثل تاج الوجهين القبلى والبحرى ووزن التمثال الاصلى 450 طن ولكن الوزن الحالى هو 305طن نتيجة لتعرض التمثال لعوامل التعرية وبعد حوالى 3200سنة تم تركيب التمثال مرة اخرى ليشهد زائرى المكان من مصريين واجانب .

ومن جانبه قالت “هوريج سورزيان “رئيس البعثة الالمانية ان: عمل البعثة بدأ منذ عام 1989 ، وكان الهدف منه هو تجميع كل ماتم اكتشافه فى الموقع وترميمه للحفاظ عليه وعرضه فى المكان الحقيقى له لان منذ200 عام تعرض المعبد لانهيار من زلازل فى عام 1200 قبل الميلاد وتم استخدام الحجر والطوب الذى كان به لبناء معابد اخرى مجاورة .

واضافت ان السيول غطت حوالى 3 متر فوق الارض الحقيقية للمعبد وكان العامل البشرى والعامل الطبيعى اساس التسبب فى اختفاء اجزاء من المعبد .

ووجهت ” سورزيان” رسالة الى جميع المصريين بضرورة الحفاظ على الاثار لانها ملك للجميع وهى حضارة وتراث مصر بل وتراث عالمى .

فى السياق نفسه أوضح محمد عبد العزيز مدير عام اثار البر الغربى
ان هذا الموسم الثانى لعمل البعثة المصرية الالمانية المشتركة على التوالى فقد تم فى الموسم السابق نقل اجزاء من تمثالى ممنون للملك امنحوتب الثالث امام المدخل للمعبد من ارض زراعية ملك للمواطنين الى مسافة 110 متر بارض ملك للاثار ، فى مستوى اعلى من مستوى الارض الزراعية حيث تم عمل قاعدتين حديثيتين لترميم وتركيب اجزاء التمثالين عليها وتم هذا الموسم تركيب وترميم واقامة التمثال الشرقى فى مكانه الجديد على القاعدة الحديثة ويصل ارتفاعه التمثال الشرقى 13 متر من حجر الكوارتز ووزنه 113 طن يمثل الملك امنحوتب الثالث واقفا مرتديا تاج الوجة القبلى متجها ناحيةالشمال للترحيب بالقادمين وسيت الموسم القادم تركيب واقامة التمثال الغربى .