ترعة الكلابية الملوثة تغذي مرشح قرية الشغب أهالي: مياه الترعة غير صالحة للاستخدام الآدمي مسؤول: سيتم استبدال المرشح بآخر يتصل بمياه نهر النيل

ترعة الكلابية الملوثة تغذي مرشح قرية الشغب أهالي: مياه الترعة غير صالحة للاستخدام الآدمي مسؤول: سيتم استبدال المرشح بآخر يتصل بمياه نهر النيل
كتب -

كتبت – هبة جمال:

يعاني أهالي قرية الشغب بمدينة إسنا جنوبي الأقصر، من توصيل مرشح مياه الشرب بترعة
الكلابية، يعتقد الأهالي أنهم يشربون مياها ملوثة، مختلطة بمياه الصرف الصحى،
إضافة إلى أن مياه الترعة ملوثة بالنفايات والمخلفات وغيرها من أشياء ضارة يعتقدون
أنها ستتسبب فى إصابة كثير منهم بالأمراض.

 

مواسير سيئة السمعة

يقول بخيت حسن (45سنة) مدير مدرسة بالشغب، إن مشكلة مرشح قرية الشغب بدأت منذ أن تم توصيل مواسير “استيبس” وهى مواسير سيئة السمعة لا تتحمل أي ضغط عليها، وكان من الأفضل استخدام مواسير بلاستيكية بدلا منها، والمشكلة التي نعاني منها هي توصيل مواسير المرشح بترعة الكلابية، أي أننا نشرب مياها من الترعة، وهذه الترعة مليئة بمصادر تلوث وقمامة، ونفايات وحيوانات نافقة، ونحن نطالب بتغذية المرشح من مياه النيل مباشرة.

ويشير بخيت إلى أن هناك ضغط على هذا المرشح نتيجة ارتفاع عدد سكان القرية، وطاقة هذا المرشح لا تكفي احتياجات جميع المواطنين.

ويضيف صبحى بدر (40سنة) معلم أول بالتربية والتعليم، أن قرية الشغب من أكثر قرى مدينة إسنا حرمانا من الخدمات والمرافق، حتى مرشح مياه الشرب تم توصيله من ترعة الكلابية المليئة بالقمامة والمخلفات وغير ذلك من أشياء تلوث المياه وتجعلها مصدرا للإصابة بالأمراض، متساءلا لماذا لم يتم تغذية المرشح بمياه نهر النيل من البداية؟

ويشير إلى أن هذا المرشح لم يتم تغيير مواسيره منذ سنوات، أو حتى استبدال المواسير بأخرى ذات سعة وقدرة أكبر لضخ مياه بكميات أكبر، خاصة مع تنامي عدد السكان، الأمر الذي يخلق
طلبا كبيرا على مياه الشرب، وفى بعض الأحيان تنفجر هذا المواسير بسبب الضغط
الكبير.

يقول حامد محمد حامد (40سنة) مدرس، من أهالي القرية، إن توصيل المرشح بمياه الترعة يتسبب فى مشكلة أخرى وهى عدم وجود مياه للشرب أثناء فترة السدة الشتوية التي تجف خلالها مياه الترع، إضافة إلى أن توصيل المرشح بمياه الترعة خطأ من الأساس، يترتب عليه مشكلات صحية للمواطنين تتمثل في إصابة بالأمراض نتيجة عدم نظافة هذه المياه بنسبة كبيرة،بسبب ما يلقى فى هذه الترعة من حيوانات نافقة ومخلفات.

ويضيف يوسف عمر (44سنة) إمام مسجد، أن مشكلة هذا المرشح تعود إلى أكثر من 12 عاما، وتقدمنا بشكاو كثيرة إلى المسؤولين، لكن لا حياة لمن تنادى، إضافة إلى أن أهالى القرية يشربون من مياه الترعة الملوثة فإن كمية المياه التى يضخها هذا المرشح لا تكفى جميع أهالى
القرية، الذين يصل عددهم إلى أكثر من 30 ألف نسمة، هذا العدد فى تزايد مستمر، لكن
لم يتم حتى الآن النظر إلى المرشح بعين الاهتمام، سواء بتغيير المواسير واستبدالها
بأخرى ذات قدرة أكبر، أو حتى تغيير القديم منها واستبداله بجديد، مشيرا إلى أن
المرشح نفسه لا يوجد فيه المختصون الذين يستطيعون تحليل مياه المرشح الملوثة.

يقول سيد علوان محمد (33سنة) مواطن، إن القرية تخلو من الصرف الصحي لذلك يقوم بعض الأهالي بإلقاء مياه الصرف المنزلي في الترعة التي تغذي مرشح مياه الشرب.

 

لا صحة لتلوث المياه

وينفي حمدي محمد أحمد، مسؤول في مرشح مياه الشرب بالشغب، وجود أية مشكلات تتعلق بمياه المرشح، مؤكدا على أنه يتم تحليل المياه جيدا ومعالجتها، وأنه يتوفر في المرشح جميع ما
يلزم عملية المعالجة لكي تصبح المياه صالحة للشرب، ولا صحة لتلوث مياه المرشح.

 

مرشح جديد

ويقول محمد أبو حسوب، رئيس مدينة إسنا، إنه سيتم إنشاء مرشح جديد يأخذ من مياه نهر النيل بدلا من هذا المرشح.