تدهور حالة ثلاثة من عمال الأمن والنظافة بعد إضرابهم عن الطعام بالأقصر

تدهور حالة ثلاثة من عمال الأمن والنظافة بعد إضرابهم عن الطعام بالأقصر
كتب -

الأقصر- محمد جمال:

أصيب ثلاثة من عمال الأمن والنظافة بمستشفى الأقصر العام، المضربين عن الطعام، اليوم الأحد، بحالة إعياء شديد نتيجة الإضراب الذي نظموه أمس احتجاجاً على عدم تعيينهم.

وقال يوسف الطيب يوسف، أحد العمال المضربين، “ثلاثة من زملائنا دخلوا في حالة إعياء شديدة نتيجة الإضراب عن الطعام، وحول اثنين منهم إلى قسم الباطنة بمستشفى الأقصر العام”، مشيراً إلى أنهم لم يجدوا مكانًا فارغًا لزميلهم الثالث بالقسم، لعدم وجود سريرب المستشفى، على حد قوله.

وأضاف يوسف “المسؤولين بمحافظة الأقصر، رفضوا تثبيتنا بعد مضي 5 أعوام من عملنا بالمستشفى بعقود على زمة المحافظة”، لافتاً إلى أنهم دخلوا فى الإضراب بعد ما أبلغوا باستقدام شركة أمن جديدة، لإدارة المستشفى، حيث من المقر أن تبدأ عملها في أواخر الشهر الجاري.

وأوضح أن المستشفى تقدم 50 ألف جنيهًا، شهرياً لمحافظة الأقصر، كمرتبات لنا، في حين أن القيمة الفعلية التي نتقاضاها هي 35 ألف جنيهًا فقط لجميع العمال، متهماً مسؤولى المحافظة بالتحفظ على المبلغ المتبقي.

وكان قرابة 60 عاملًا من الأمن والنظافة بالأقصر، دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام، أمس السبت، احتجاجاً على عدم تثبيتهم، وتحويلهم إلى شركة خاصة بعد مضي 5 سنوات على عملهم بعقود رسمية على ذمة المحافظة.