تأجيل قضية المعلمة المتهمة بإزدراء الإسلام للأحد بعد القادم

تأجيل قضية المعلمة المتهمة بإزدراء الإسلام للأحد بعد القادم
كتب -

الأقصر – غادة رضا:

أجلت محكمة مستأنف الأقصر، اليوم الأحد، نظر الطعن المقدم من دميانة عبيد عبد النور، المعلمة المتهمة بازدراء الدين الإسلامى، لجلسة الأحد بعد القادم- 27 إبريل الحالى-،  استجابة لطلب دفاع دميانة بالإطلاع على التحقيقات التفصيلية التى أجرتها النيابة الإدارية فى الواقعة.

كانت محكمة جنح الأقصر، برئاسة المستشار محمد الطماوى، قد قضت في 11 من يونيو الماضى بتغريم دميانة عبد النور، المعلمة بمدرسة نجع الشيخ سلطان الإبتدائية، بإزدراء الدين الإسلامي المتهمة بازدراء الدين الإسلامي والإساءة إلى الرسول الكريم، وممارسة التبشير بين تلاميذ المدرسة، بغرامة 100 ألف جنيه، وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المختصة.

وتعود وقائع القضية، إلى تلقى مدير إدارة الطود التعليمية، جنوبى الأقصر، فى شهر مارس من العام الماضى، بلاغاً من أولياء الأمور يفيد بإتهام دميانة عبيد عبد النور- 23 عاما-، مدرسة مادة الدراسات الاجتماعية، بمدرسة نجع الشيخ سلطان الإبتدائية، بإزدراء الدين الإسلامي.

وقال المحامى صفوت سمعان، فى موقعه على شبكة التواصل الاجتماعى” الفيس بوك” إن المحكمة أجلت القضية من

أجل الاطلاع على التحقيقات التفصيلية التى تمت بمعرفة النيابة الإدارية والتى طلب القاضى ضمها بعد أن ضم تقرير النيابة الإدارية، وشدد القاضى أن هذا التأجيل سيكون الأخير”.

ولفت، سمعان، إلى أن تحقيقات النيابة الإدارية” أثبت أن هناك تزوير من مقدمى بلاغ الإتهام من أولياء أمور الطلبة، حيث تبين توقيع عشرة من أولياء أمور التلاميذ بذات الخط للتوقيع وهو مايعتبر تزويرا”.

وأضاف، سمعان:” وكذلك أثبتت تحقيقات النيابة الإدارية أن المعلم عبد الحميد سالم دخل الفصل محل الواقعة وأمر التلاميذ بأن يقولوا أن معلمتهم” دميانة” قالت لهم إن البابا شنودة أفضل من نبيكم وعلمه”.