بعد خصومة دامت 37 عاما.. محافظ الأقصر ومدير الأمن يحضران مراسم صلح عائلتين من بني هلال

بعد خصومة دامت 37 عاما.. محافظ الأقصر ومدير الأمن يحضران مراسم صلح عائلتين من بني هلال
كتب -

الأقصر – محمد صالح، أسماء خيري:

شهد اللواء طارق سعد الدين، محافظ الأقصر، واللواء منتصر أبو زيد مدير أمن الأقصر، والعمدة صالح بكري، عضو لجنة المصالحات بالمحافظة، مساء أمس السبت، مراسم الصلح التي تمت بين عائلتين من بني هلال وهم “آل عبادي”، و”آل عمران” وذلك بنجع الدروع بقرية الضبعية غرب الأقصر.

وحضر الصلح كلاً من مساعد مدير أمن الاقصر اللواء محمد المسماري، والعميد عصام الدسوقي، مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، والعميد ناصر حريزي، مدير الأمن العام، والرائد محمد أسامة، نائب مأمور مركز القرنة، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية، ولفيف من رجال الدين الإسلامي والمسيحي، إلى جانب كبار العائلات بمناطق غرب المحافظة، وضمت اللجنة القائمة على الصلح كل من عمدة المحاميد، والمطاعنة، والمريس والبعيرات.

وطالب محافظ الأقصر في كلمته العائلتين بالعفو والمصافحة والتسامح، والالتزام بالقيم والمثل العليا، كما شكر الرئيس عبدالفتاح السيسي داعيًا له أن يوفقه الله.

وفي كلمة لمدير أمن الأقصر حث فيها أهالي العائلتين على نبذ الضغينة والبغضاء وتكاتف الأيدي، وخصوصًا في هذه الفترة العصيبة التي تعيشها مصر، وأنها لا تنهض إلا بتاكتفنا جميعًا داعيًا الكل إلى التعاون مع أجهزة الجيش والشرطة حتى يقضي تمامًا على الإرهاب الأسود، وخاصة بعد ثورتين عظيمتين والمنحة الربانية التي حبانا بها الله وهي الرئيس السيسي، كما عهد على حماية شعب مصر ليلاً ونهاراً.

تعود وقائع الخلاف بين العائلتين إلى العام الماضي حيث شهدت المنطقة مقتل أحد أفراد عائلة آل عمران على يد أحد أفراد آل عبادي داخل موقف أرمنت، جنوب محافظة الأقصر، وبعدها قامت عائلة آل عمران بأخذ الثأر من آل عبادي، وتدخلت الأجهزة الأمنية لمساعي الصلح بين العائلتين، والجدير بالذكر أن هذه الخصومة ممتدة منذ أكثر من 37 عامًا.