المجمع الأزهري بالشغب.. صرح تعليمي جديد مع وقف التنفيذ

المجمع الأزهري بالشغب.. صرح تعليمي جديد مع وقف التنفيذ طلاب المرحلة الابتدائية بمعهد البنين- تصوير اسماء الطاهر

يعاني طلاب قرية الشغب بمركز إسنا جنوبي الأقصر، من عدم توفير مجمع أزهري يضم عدة معاهد للمراحل الابتدائي والإعدادي والثانوي، لاسيما أن المجمع تم توفير أرض من قبل مجلس الوزراء لإنشائه، ما ترتب عليه تكدس طلاب المرحلتين الابتدائية والإعدادية في معهد واحد عبارة عن مبنى مكون من طابقين، يضم الطلاب بالإضافة إلى تقسيم اليوم الدراسي إلى فترتين.

“الأقصر بلدنا” انتقلت إلى القرية لرصد الأمر على واقعه، ونقلت شكوى الأهالي والمعلمين بالمعهد الديني للبنين.

 

الآهالي يطالبون بسرعة إنشائه

يقول عبد الله صبحي، من الأهالي لـ”الأقصر بلدنا”؛ إن مجلس الوزراء خصص قطعة أرض لإنشاء مجمع أزهري بعد رفض الإدارة المركزية للشؤون الهندسية بالأزهر استكمال الدراسة بالمعهد الابتدائي، منذ خمس سنوات، والذي كان عبارة عن طابق أول علوي يدرس به طلاب المرحلة الابتدائية، وهو ما رأته اللجنة بعدم صلاحية المبنى للعملية التعليمية، مطالبة بإيجاد بديل، وبناءًا عليه تم تحويل الطلاب إلى معهد البنين لاستكمال دراستهم، وتوفير قطعة أرض لإنشاء معاهد جديدة.

ويضيف صبحي أن إنشاء المجمع تم إدراجه في الخطة المالية لعام 2016-2017، وورد المشروع بحصر المنطقة بأولوية رقم 1 بمشروع الإنشاء، لكن رئاسة قطاع المعاهد الأزهرية، أفادت بعدم الموافقة على الإنشاء لقلة الكثافة بالمعاهد المجاورة، ولقرب المسافة بين قطعة الأرض والمعاهد المجاورة.

ويشير جمال الأقرع، من أهالي الشغب، إلى أن أقرب معهد للقرية يبعد عنها بمسافة 18 كيلومترا، أما بالنسبة للكثافة، فإنه يوجد أكثر من 200 طالب وطالبة بالمرحلة الابتدائية، بالإضافة للزيادة، مطالبًا مسؤولي الأزهر بالموافقة على إنشاء المجمع بالمنطقة المخصصة له بقرار وزاري منذ عام 2013.

معلمون: نظام فترتين باليوم الدراسي يضر بالعملية التعليمية

أما النوبي محمد، معلم بالمعهد، فيشكو من نظام الفترتين بالمعهد، قائلا “أضطر لتقسيم الدرس على ثلاث حصص لضيق الوقت”.

ويضيف محمد؛ أن الحصة أصبحت نصف ساعة فقط، متسائلًا: “ماذا عليّ أن أفعل خلالها  في ظل عدم توفير سبل تساعدنا كمعلمين على التدريس الملائم والمطلوب، ومتطلبات خلال الحصة لشرح الدروس، وتصحيح تمرينات الطلاب والواجب المدرسي، أو إعادة شرح إن تطلب ذلك، بالإضافة إني مُطالَب بسؤال التلميذ عن كراسته، ثم يأتي موجه المادة ويستجوب المعلم: ماذا فعلت؟”.

ويتابع: تطبيق نظام الفترتين، وقع بالظلم على طلاب المراحل المختلفة التي تدرس بالمعهد، لافتًا إلى أن ذلك تسبب في عزوف المواطنين عن إلحاق أبنائهم بالتعليم الأزهري.

ويوضح محمد أن طالب المرحلة الابتدائية يتطلب توفير 50 دقيقة زمن الحصة، كي يستطيع عقله أن يستوعب الدرس، لافتًا إلى أن الـ30 دقيقة للحصة الواحدة تضيع هباءً ما بين الشرح ومسح السبورة، والانتباه للطلبة.

ويناشد المعلم الأزهري بمساعدتهم على التدريس بطريقة صحيحة، حتى يعود بالفائدة على الطلاب الدارسين، وبالتالي تخريج كوادر أزهرية واعية تحارب التطرف وتدعو للتوسط والاعتدال، بدلًا من عزوف الطلبة عن التعليم الأزهري، لما يعانيه من عدم توفير المكان المناسب، وتقليص زمن الحصة المدرسية، وهو ما يعود بالسلب على الطالب والمعلم.

ويناشد محمد شيخ الأزهر، قائلًا: “أناشد فضيلة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر بصفته راعي للتعليم الأزهري أن يعطي تعليماته بسرعة إنشاء المجمع الأزهري بالقرية”.

ويقول عمر محمد، معلم بالمعهد الديني بنين، “نحن متضررون من الفترتين حيث تقليص زمن الحصة، في الوقت الذي يتوافر مكان لإنشاء معهد على مساحة 23 قيراطًا”.

ويتابع؛ “نطالب بسرعة بناء المجمع حتى يصبح هناك اهتمامًا وأولوية للتعليم الأزهري، في ظل انتشار  التطرف”.

 

رئيس المنطقة:  سأناقش الموضوع مع الإدارة المركزية وطرحه على شيخ الأزهر

“الأقصر بلدنا” تواصل مع رئيس منطقة الأقصر الأزهرية، والذي أكد أنه سيقوم بطرح الموضوع على الدكتور أحمد الطيب إمام الأزهر، موضحًا: “إحنا عاوزين نستفيد بأي قطعة أرض تدعم العملية التعليمية في الأقصر”.

ويضيف أنه سيتناول الأمر مبدئيًا مع الإدارة الهندسية بالمنطقة لفحص المشروع، لافتًا إلى أن ما حدث لم يكن في عهد توليه رئاسة المنطقة بينما تم في عهد سابقه، مشددًا على أنه سيضع المشروع في أولويات المنطقة لمناقشته.

الوسوم