الركود السياحي يجبر “محمود” على العمل بمقهى

الركود السياحي يجبر “محمود” على العمل بمقهى
كتب -

تقرير: أبوالحسن عبدالستار – محمد صالح:
محمود عبدالمنعم النوبي، حاصل علي ليسانس آداب قسم اللغة الانجليزية، كان يعمل بقطاع السياحة ولكن بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، وتدهور أحوال العاملين بقطاع السياحة، لم يجد محمود سوي العمل بمقهى، بدلا من الجلوس علي المقاهي في انتظار وظائف الحكومة.

 كان محمود يعمل كابتن بشركة سياحية، ويتقاضي راتبا يكفيه هو وأسرته، في حين لا يتعدي راتبه في المقهى 750 جنيه، ولا يكفي لسد احتياجات أسرته الأساسية.