الثلاثاء.. الافتتاح التجريبي للمرحلة الثانية لمستشفى شفاء الأورمان

الثلاثاء.. الافتتاح التجريبي للمرحلة الثانية لمستشفى شفاء الأورمان مستشفى الأورام

يشهد الدكتور محمد بدر، محافظ الأقصر، وأعضاء مجلس الأمناء و قيادات شركة المقاولات المنفذة لأعمال المرحلة الثانية، الثلاثاء المقبل، الافتتاح التجريبي للمرحلة الثانية لمستشفى شفاء الأورمان، وذلك وفق بيان صادر من إدارة المستشفى.

كان وفد من مجلس إدارة مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان بالأقصر، أكتوبر الماضي، قام بجولة تفقدية على أعمال التشطيبات النهائية التي تجري في الطابقين الثاني والثالث بمقر المستشفى، تمهيدا لافتتاحهما لتسهيل تقديم الخدمة المجانية للمواطنين بمحافظات الصعيد.
وضم الوفد خلال الزيارة المهندس حسام القباني رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، والمهندس طارق الجمال رئيس مجلس إدارة شركة ريدكون للمقاولات التى تشرف على المرحلة الثانية للمستشفى، والأستاذ محمود فؤاد مدير عام مؤسسة شفاء لعلاج الأورام، واللواء ممدوح شعبان مدير جمعية الأورمان، وعدد من المهندسين والمشرفين على الأعمال من مكتب الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، ومكتب الدكتور طارق فتحي.
وتابع الوفد من المستشفي وشركة المقاولات أعمال المرحلة الثانية بالمستشفى، حيث أكد خلال الجولة المهندس حسام القبانى رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، أن جميع المهندسين والاستشاريين والعمال قاموا بمجهودات جبارة لإنهاء تلك المرحلة قبيل نهاية العام الجاري، لتسهيل تقديم الخدمة للمرضى من محافظات الأقصر وقنا وأسوان وسوهاج والبحر الأحمر والوادي الجديد.
وأضاف المهندس حسام القباني، أنه يشرف على تلك الأعمال كبار الاستشاريين بمجلس الوزراء وشركة المقاولات “ريديكون” وعدد من الخبراء الاستشاريين، مؤكداً أنه يتم حالياً ضغط جداول العمل بالتشطيبات والتجهيزات، للمساعدة فى إنهاء الأعمال فى أقرب وقت وبالمواعيد المحددة لخدمة المرضى فى أسرع وقت ممكن خلال هذا العام، مؤكداً أن كافة العاملين فى تلك المرحلة يشعرون بصورة كبيرة بمعاناة المرضى بالصعيد ويقومون بواجباتهم وأكثر لخدمة المستشفى الخيرية المجانية الأولى فى الصعيد من هذا النوع.
وقال المهندس حسام القبانى رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان، أن الصعيد هو أصل مصر والمصريين ومدينة طيبة الأقصر حالياً هي أصل التاريخ، فكان لزاماً على قيادات المستشفى والعاملين بها السعى بجدية لخدمة مرضى الصعيد أهلنا وأهل مصر منذ قديم الزمن، مضيفاً أن الاستشاريين بالمشروع وشركة المقاولات قاموا بتجربة ذكية للغاية لمساعدتهم في العمل بأسرع وقت، حيث تجهزوا “غرفة نموذج” للعمل فى الطابق الأول، لكى تكون عينة عمل يجرى القياس عليها فى جميع غرف الإقامة التى سيشملها هذا الطابق.

الوسوم