الانهيارات الأرضية تهدد منازل منطقة الشيخ سعد بإسنا

الانهيارات الأرضية تهدد منازل منطقة الشيخ سعد بإسنا
كتب -

الأقصر- جمال خضري وعمرو حماده:

تشهد العديد من المناطق بربوع مصر، انهيارات أرضية محدودة، تتعدد أسبابها، وكان آخرها ما شهدته منطقة الشيخ سعد الصحابي بمدينة إسنا، جنوبي الأقصر، مما أثار ذعر مواطني المدينة، معربين عن استيائهم مما وصفوه بـ”الإهمال الحكومي” تجاههم.

وبين الحين والآخر تحدث انهيارات أرضية بالمدينة، نتيجة تجربة خطوط الصرف الصحي المنشأة حديثًا، حيث نتج عن الهبوط الأرضي بمنطقة الشيخ سعد الصحابي، والذي حدث أمام محطة الصرف الصحي رقم 6، إلى تشققات كثيرة بالأرض لعدة أمتار حتى وصلت إلى المنازل المحيطة، مما أدي لغلق الطريق أمام مرور السيارات.

يقول حسن خليفة، أحد سكان المنطقة، ويعمل ميكانيكي سيارات ” ليست هذه هي المرة الأولي فمنذ فترة حدث انهيار أرضي آخر بالقرب من منزلنا من الخلف وحمدنا الله أن المنازل المحيطة لم تقع على ساكنيها”.

ويضيف “تشقق مقام الشيخ سعد وانهار الجدار الخلفي وقمنا بترميمه، والآن تعود نفس الكرة مرة أخرى”، متسائلًا “إلى متى نخاف من ذلك المشروع ولا نأمن حتى على أنفسنا وداخل بيوتنا؟”.

ويوضح محمود، صاحب محل بقالة “حتى الآن لم تعمل المحطة ونشاهد تلك الانهيارات الأرضية”، مردفًا “فماذا لو بدأت المحطة في عملها؟”.

ويشير إلى أن بعض المنازل مبنية من الطوب اللبن، مضيفًا “نخشى على ساكني تلك المنازل من الانهيار عند تشغيل محطة الصرف”.

ويتابع “لا نعلم أين الرقابة والإشراف على المقاولين أثناء العمل حيث لا نجدهم إلا عند حدوث كارثة”، مبينًا “تم رصف الطريق مؤخرًا، وللمرة العاشرة يتم حفره إما لتسرب مياه أثناء التجربة أو لتركيب وصلة أو أي شئ آخر مثل خط مياه أو خط تليفونات”، معتبرًا أن ذلك يعد إهدارًا للأموال العامة نتيجة ما وصفه بـ”التخبط فى العمل وعدم المراقبة من المسؤولين”.