الأحزاب والقوى الثورية بالأقصر تصدر بيان رسمى للتضامن مع عمال مصنع البوتجازبالطود

الأحزاب والقوى الثورية بالأقصر تصدر بيان رسمى للتضامن مع عمال مصنع البوتجازبالطود
كتب -

الأقصر:سلوى صلاح _هبة جمال

قال “حسن جلال محمد “من عمال المصنع

المفترض ان يأتى الى المصنع يوميا 140 طن بما يعادل 86 اسطوانة بوتاجاز للطن الواحد على ان يكون وزن الاسطوانة 31 كيلو ليكون بها 12 كيلو ونصف من الغاز ولكن بعد ان تأتى الى المصنع يصبح وزنها 27 كيلو فقط وذلك لان

هناك إستثمار يتم عن طريق هذة الاسطوانات بين ادارة المصنع وبعض الشركات  

 

 

ومن ناحية اخرى

ان هناك كميات من الاسطوانات المدعمة تذهب الى المطاعم والى البالون وان هناك ايضا مايسمى بحوض اختبار يقوم باختبار سلامة الاسطوانة قبل

استخدامها وتوصيلها للاهالى ولكن هذا لا يتم داخل المصنع وايضاً غياب الامن الصناعى وهذا مايخص الضرر الواقع على المواطن.

 

اما فيما يخص الضرر الواقع على عمال المصنع

انهم يعملون 3 ورديات فى اليوم الواحد ومن المفترض اننا نعمل فترتين فقط كما يحدث فى جميع المصانع ولكن هذا إستثناء لعمال مصنع الأقصر فقط و عندما تحدثنا مع ادارة المصنع كان

. ردهم (لو مش عجبكم امشوا )والذين وصفوهم ايضا بالعمالة الرخيصة

 

 ويضيف” خليل محمد خليل”(فنى تعبئة بالمصنع)وهو احد العمال الخمسة الذين تم فصلم من المصنع.

 انه منذ تم تعيينه فى المصنع وهو يعانى من اضطهاد من ادارة المصنع لاتهامهم له بتحريض عمال المصنع على الادارة فتم نقلهم من المصنع الى مصنع الدقهلية كوسيلة ضغط على باقى العمال وذلك لقيامهم بكشف الفساد داخل المصنع.

 

ويقول اننا اصبحنا بلا عمل من شهر فبراير الماضى وأيضاً بلا مرتب منذ ذلك الوقت ومتوقفون عن العمل على الرغم من قمنا بتقديم 5 شكاوى الى مركز الشرطة ولكن لم يرد الينا استجواب اللى الان.

 

 ولم نتلقى أى اهتمام من. جهة مسؤلة ويشير الى ان ادارة المصنع شبكة متكاملة لا يستطيعون مواجتها لان المستثمر وضع يده على المصنع على    الرغم انه ملك لمحافظة الاقصر مع شركة بتروجاز .

 

أما عن مطالب هؤلاء العمال

 حسن حمودة احد العمال ايضا يضيف ان كل ما نطلبه هو عودة الزملاء الذين تم فصلهم اضافة الى ضبط عملية الانتاج داخل المصنع

 

وايضا تطبيق الحد الادنى لعمال المصنع اضافة الى الفحص الكامل للاسطوانة والكشف على غلاف الاسطوانة والذى لا يوجد على اى اسطوانة داخل المصنع وفسخ العقد مع المستثمر” سعد الدين “والذى يسيطر على المصنع بأكمله بالتعاون مع سكرتير عام المحافظة علاء الهراس.

 

بعد الانتهاء من المؤتمر أصدرت الأحزاب والقوى الثورية بالأقصر هذا البيان.

 

بيان القوى الثورية بالاقصر للتضامن مع عمال مصنع تعبئة اسطوانات

البوتجاز .

“نتابع نحن القوى الثورية والسياسية وأهالى الاقصر ما يحدث داخل مصنع تعبئة اسطوانات البوتاجاس بمركز الطود غرب الاقصر عن كثب ، فما يحدث من إدارة المصنع والمستثمر بالتعاون مع سيكرتارية المحافظة بالتنكيل والإضطهاد المباشر لعمال المصنع وتعرض خمسة من ذوي المهارة والخبرة إلى التكدير والإقرار بنقلهم لمصنع بسنديلة بمحافظة الدقهلية .وإنذارهم بالفصل كما تهدد الأدارة باقى العماله وحرمانهم من حقوقهم الطبيعيه فى الحد الأدنى والأرباح وكافة حقوقهم هذا التعسف الذي يتم بشكل ممنهج متزامناً مع أشكال فساد مختله (التلاعب فى وزن اسطوانات البوتجاس – احتكار التوزيع – التلاعب بمعدات المصنع … وغيرها من شروط ومواصفات التعبئة والتى تتغاضى المحافظة ووزارة التموين عن دورها الرقابي فى المصنع .أخيراً ندين هذا الشكل المتعنت فى إضطهاد العمال والفساد ونتوجه الى الرأي العام والجهات الرقابيه لفتح ملف مصنع تعبئة إسطاونات البوتجاس بقرية الطود

 الموقعون: حزب العيش والحرية _حزب الدستور _التيار الشعبي المصري_   حزب التجمع _حزب المصرى الديموقراطى”