افتتاح مؤتمر الأقصر الدولى الأول للطاقة الشمسية

افتتاح مؤتمر الأقصر الدولى الأول للطاقة الشمسية
كتب -

الأقصر- محمد جمال وأحمد عبد الجواد:

افتتح اللواء طارق سعد الدين، محافظ الأقصر، مساء اليوم الجمعة، مؤتمر الأقصر الأول للطاقة الشمسية تحت شعار “الأقصر العاصمة البيئية للتراث العالمى”، بحضور كل من: ليلى إسكندر، وزيرة البيئة، وإبراهيم سمك، العالم فى مجال الطاقة الشمسية بألمانيا، واللواء طه سيد بدوى، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية العالمية للبصريات، وجمال حجازى، نائباً عن وزير البترول، وعماد حسن، نائباً عن وزير السياحة.

وأشار محافظ الأقصر فى كلمته بالمؤتمر إلى أن هدف المؤتمر الأول للطاقة الشمسية هو تحويل الأقصر إلى مدينة خضراء وفقاً للعايير والمقاييس الدولية.

وقال اللواء طارق بدوى، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية العالمية للبصريات: “نتمنى أن يسفر هذا المؤتمر عن توصيات يمكن أن تساهم فى حل مشكلة الطاقة فى مصر”، مؤكداً أنه “تم توقيع عقد بين الشركة ومحافظة الأقصر لإنشاء 5 محطات إنتاج طاقة شمسية بالأقصر 300 ميجا وات، أنتهى العمل فى واحدة منها، وسيتم افتتاح أخرى غداً، صباح السبت، على أن ينتهى باقى المحطات قبل نهاية الشهر الجارى”.

وأضاف بدوى: “إن الأقصر كانت سباقة بتذويدها بـ1250 كشافاً لإنارة الشوارع تعمل بتكنولوجيا (l.d) والتى توفر 75% من إستهلاك الطاقة، بالإضافة إلى استخدام الطاقة الشمسية فى إنارة شوارع الأقصر”.مشيراً إلى أنه سيتم إنشاء عدد من محطات الطاقة الشمسية فى محافظتى: المنيا والبحيرة، بالإضافة إلى إنارة مبنى وزارة الزراعة بالطاقة الشمسية فى محالولة لتعميم التجربة على باقى أنحاء الجمهورية.

وقال إبراهيم سمك، رئيس إتحاد الصناعات الأوروبية للطاقة الشمسية والعالم فى مجال الطاقة الشمسية: إن المأمول من هذا المؤتمر هو تحويل الأقصر إلى مدينة خضراء”، داعياً رجال الأعمال المصريين إلى الإستثمار فى مجال الطاقة الشمسية.

وأضاف، سمك: “لابد أن نبدأ فوراً فى تطبيق برنامج وطنى لإنتاج الطاقة الشمسية؛ لأنه لا يوجد حل سريع لإنهاء مشكلة الطاقة إلا فى هذا البرنامج”، كما طلب من الحكومة المصرية ضرورة النظر إلى التجربة الألمانية فى القضاء على المشكلة بإنشاء عدد من محطات الطاقة الشمسية.