استياء المصلين أمام مساجد الأقصر بعد قرار إغلاق الزوايا.. ووكيل الأوقاف يوضح الأسباب

استياء المصلين أمام مساجد الأقصر بعد قرار إغلاق الزوايا.. ووكيل الأوقاف يوضح الأسباب
كتب -

الأقصر – محمد جمال، أبوالحسن عبدالستار:

أعرب عدد كبير من المصلين، اليوم الجمعة، عن استياءهم بسبب قرار وزارة الأوقاف بإغلاق الزوايا، وذلك بعد التدافع والزحام الشديد على المساجد وتكدس المصلين في الشوارع لصلاة الجمعة في وسط مدينة الأقصر.

وأثار قرار مديرية الأوقاف بالأقصر إغلاق عدد من الزوايا الفرعية غضب المصلين الذين أدوا صلاة الجمعة في الشوارع وتحت أشعة الشمس الحارقة بسبب عدم استيعاب المساجد لكافة المصلين بالمحافظة.

ويقول أحمد محمد العادلي ،32 سنة، إن قرار إغلاق الزوايا خاطئ لأن ببساطة عدد المساجد غير كافٍ بالنسبة لهذا الكم من المصلين بالأقصر، مشيراً إلى الحل الوحيد هو توحيد الخطب داخل المساجد والزوايا لحل الأزمة.

ويعرب أحمد النوبي، 22 سنة، عن استياءه من هذا القرار، ويؤكد أنه سيزول عن قريب بسبب شدة زحام المصلين على المساجد وارتفاع درجات الحرارة التي تصل إلى 49 درجة مئوية، مطالبًا بضرورة إيجاد حل لتلك المشكلة بشكل سريع.

ويوضح، محمد حسنين محمدين، وكيل وزارة الأوقاف بالأقصر، إن قرار إغلاق الزوايا بمحافظة الأقصر، جاء حرصًا على عدم تشتت المسلمين بتعدد الخطب والتي يلقيها مجموعة من المشايخ غير المقيدين بوزارة الأوقاف.