اتحاد الصناعات: 40%زيادة فى أسعار الملابس والأحذية خلال عيد الفطر

اتحاد الصناعات: 40%زيادة فى أسعار الملابس والأحذية خلال عيد الفطر

يعتبر موسم عيد الفطر من أهم المواسم التى يقبل فيها المصريين على شراء الملابس والمنتجات الجلدية، إلا أن العام الحالى يشهد ارتفاعا فى أسعار المنتجات المعروضة لنسبة تصل لـ 40%، نتيجة للأرتفاع غير المسبوق بأسعار الخامات، الأمر الذى أنعكس على الأسعار بوجه عام، وسط توقعات بتراجع المبيعات بنسب لا تقل عن 30%، مقارنة بالعام الماضى.

من جانبه أكد محمد عبد السلام، رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، أن سوق الملابس الجاهزة المصنعة محليا سيشهد زيادة فى أسعار المنتجات، خلال موسم عيد الفطر الحالى مقارنة بالعام الماضى، بنسب تتراوح من 30% إلى 40%، فيما أرتفعت أسعار الملابس المستوردة بنسب تتراوح من 60% إلى 70%.

وأوضح عبد السلام أن تكلفة إنتاج الملابس زادت بنسب لا تقل عن 50%، فيما لا تغطى الزيادة الحالية فى أسعار الملابس الارتفاع الحالى فى تكلفة الإنتاج، مستبعدا فى الوقت نفسه وجود زيادات سعرية جديدة خلال الفترة المقبلة، لرغبة المصنعين فى جذب المستهلك المصرى، وتقديم أفضل جودة ممكنة له، خاصة مع تراجع حجم استيراد الملابس من الخارج، إلا أنه من المتوقع أن تشهد تلك الفترة تراجع فى المبيعات بنسب تصل لـ30%.

وأشار رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة، إلى أن حجم الملابس الجاهزة المستوردة من الخارج بالسوق المصرى لا يتجاوز بالوقت الحالى 25% من حجم المعروض، وذلك لإنخفاض حجم الأستيراد خلال الفترة الماضية لارتفاع سعر العملة، متوقعا أن تشهد الأسعار إنخفاضا بنهاية العام الجارى، وسط توقعات بانخفاض سعر الدولار مستقبلا.

ومن المتوقع أن تشهد أسعار المنتجات الجلدية، على رأسها الأحذية، أرتفاعا يصل إلى 40%، مقارنة بالعام الماضى، وذلك بسبب الأرتفاع غير المسبوق فى أسعار مستلزمات الإنتاج، وبحسب جمال السمالوطى، رئيس غرفة صناعة الجلود، ارتفعت أسعار الخامات ومستلزمات الانتاج لنسب تتراوح من 100% إلى 120%.

الوسوم