إستطلاع رأى لعينة من الشارع الأقصرى بين مؤيد ومعارض للإنتخابات الرئاسية

إستطلاع رأى لعينة من الشارع الأقصرى بين مؤيد ومعارض للإنتخابات الرئاسية
كتب -

​الأقصر-كريمة سعد:

فى إطار ماتمر به مصر من محاوله لاعادة الإستقرار والحفاظ على الأمن والأمان من خلال وضع نظم وقوانين محدده تنظم سير حياة الشعب المصرى والتى تتضح فى تنصيب رئيس لجمهورية مصر العربيه وتشكيل حكومه يكون شغلها الشاغل المواطن المصرى وكيفية تلبية احتياجاته من أمن وصحه وتعليم وغذاء.

قمنا بعمل إستطلاع لآراء المواطنين وأخذ رأى عينة من الشارع الأقصرى لتوضيح أرائهم فى الإنتخابات الرئاسيه المقبلة على إثنان من المرشحين الأول “عبد الفتاح السيسى ورمزه الإنتخابى النجمة ،والثانى “حمدين صباحى” ورمزه الإنتخابى النسر.

فكلا المرشحين لهم برامجهم الخاصه و المصارعين بها على الساحه الإنتخابيه وأيضاً كلاً منهم له مؤيديه ومعارضيه فى السباق الرئاسى والذى يتم من خلال العمليه الانتخابيه والتى مقرر لها يومى26 و27 من مايو الجارى لعام 2014.

قال .حمدى أحمد مدرس : أن العمليه الإنتخابيه فى الوقت الجارى تكون بمثابة الضامن للمرور فى ظل هذه الظروف العصيبه التى تشهدها مصر بكافة مؤسساساتها ..واوضح ايضا ان صوته الانتخابى سيكون لمن يراه اصلح لهذه المرحله من وجهة نظره الشخصيه…

و قالت.ليلى يونس موظفه بهيئة الآثار :ان السباق الرئاسى هذا العام يحمل إثنان من أقوى المرشحين فى طياته لذلك المنافسه ستكون كبيره بين طرفين محبوبان لدى الشعب كما أوضحت .ايضا ان البرنامج الانتخابى هو الذى يحدد أى المرشحين اقدر على قيادة عجلة الدوله لهذه الفتره..

وقال. محمد حسان تاجر :ايضا انه كمواطن مصرى يهمه ان تكون بلده فى افضل حال وتستعيد مكانتها بين دول العالم مشيرا ً إلى ان مرشحى الرئاسه سواء السيسى او صباحى مهمتهم كبيره جدا وعليهم تحمل مسؤلياتهم امام الشعب ..

وقال حسنى السيد انه كمواطن بسيط تهمه لقمة العيش والحياه الكريمه التى يتمناها له ولأسرته وأكد أن صوته سيكون لمن يستطيع توفير قوت يومه وقوت أولاده.

وأكد .احمد محمد موظف بمطار الأقصر الدولى :انه مستعد تماما للتصويت فى العمليه الانتخابيه لانه يتمنى الاستقرار للبلاد واوضح ايضا انه يرى من وجهة نظره يرى ان مصر مستهدفه من الداخل من قبل جماعة الاخوان الارهابيه المحظوره التى تحاول تخويف المواطنين من العمليه الانتخابيه لكى ينفذوا مخططاتهم..

وقال.محمد جابر طالب ثانوى. انه مؤيد للعمليه الانتخابيه وانه كشاب يتمنى ان تتعدى بلده المرحله الحاليه لمرحلة الاستقرار التى تكون بمثابة المنقذ لكل الشباب الحريص على بناء مستقبله..كما اوضح ايضا انه سيكون من اول المصوتين فى العمليه الانتخابيه فهو يحترم السيسى وصباحى ولكن صوته سيكون للأقدر على حد قوله.

كما قال .حسن عبد الغفار موظف.أنه من المعارضين للانتخابات الرئاسيه فى ذلك الوقت بسبب ماتشهده البلاد من اشتباكات وتفجيرات إرهابيه من قبل المعارضين لثورة يونيو وأوضح ايضا ان العمليه الانتخابيه فى ذلك الوقت قد تزيد من حدة التفجيرات والاشتباكات فى هذا الوقت والذى يصفه بالمستفز لانصار الرئيس السابق محمد مرسى على حد قوله.

وقالت مروه محمد طالبه بكلية البنات الأزهريه بمدينه طيبه انها معارضه للإنتخابات الرئاسيه وستقاطع التصويت لأنها لاتؤيد المرشحين الذين يلعبون الان فى ساحة الصراع الانتخابى وترى انهم غير اكفاء على قيادة مصر على حد قولها..

بين مؤيد ومعارض للانتخابات الرئاسيه التى تشهدها مصر فى مايو الجارى نتسائل قليلا : هل الانتخابات الرئاسيه سبيل للخروج من هذه الازمه فى الوقت الراهن..