أول اجتماع لقيادات الأوقاف والأزهر لتوحيد جهود تجديد الخطاب الديني بالأقصر

أول اجتماع لقيادات الأوقاف والأزهر لتوحيد جهود تجديد الخطاب الديني بالأقصر

كتب_داليا شنقير:

عُقد اليوم الخميس، أول لقاء لقيادات الأوقاف، والأزهر الشريف والوعظ بالأقصر، بحضور محمد صالح عبد الرحمن، وكيل وزارة الأوقاف بالأقصر، وخليفة محمد ابراهيم، رئيس الإدارة المركزية للأزهر الشريف بالأقصر، وأحمد محمد طايع، مدير عام منطقة الوعظ بالأقصر، وسيد محمد عبد الدايم مدير الدعوة بأوقاف الأقصر، وعمر سيد، مدير الدعوة بمنطقة الوعظ، وذلك في إطار توحيد الجهود في تجديد الخطاب الديني ومواجهة الفكر المتطرف، وسد عجز المساجد، ومنع غير المتخصصين من الانقضاض على المساجد.

وقال اسلام محمد الأزهري، المنسق العام لمديرية أوقاف الأقصر، إن اللقاء ذلك جاء تنفيذا للرؤية التي وضعها الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، ومعالي وزير الأوقاف، أثناء زيارته للأقصر وتنفيذا لتعليمات معالي الوزير خلال اجتماعه بالقيادات الدينية والتنفيذية بالمحافظة.

وأضاف: يجري الآن على قدم وساق الإنتهاء من حصر المساجد التي تعاني من عجز الخطباء تمهيدا لشغلها من قبل خطباء الوعظ، ومدرسي الأزهر الشريف المرخص لهم بالخطابة، كما تم بحث وضع خطة للدروس اليومية بالمساجد، من قبل الوعاظ، ومدرسي الأزهر الشريف، تلبية لحاجة الناس الماسة لتعاليم الدين الصحيح بعيدا عن أصحاب المصالح والأجندات الخاصة.

الوسوم