أولياء أمور: “الواسطة والمحسوبية” معيار للقبول بمدرسة إسنا الفندقية

أولياء أمور: “الواسطة والمحسوبية” معيار للقبول بمدرسة إسنا الفندقية
كتب -

 

الأقصر- جمال خضري وعمرو حماده:

أعرب أولياء أمور طلبة وطالبات، عن استيائهم بما أسموه “الواسطة والمحسوبية” التي تمارس من لجنة اللياقة، والتي شكلت لاختيار الطلبة للالتحاق بالمدرسة الفندقية المنشأة حديثًا بمركز إسنا، جنوبي الأقصر.

وفى صباح اليوم السبت، تقدم عدة أولياء أمور، بتظلمات إلى الإدارة التعليمية بإسنا، بسبب عدم قبول أبنائهم في المدرسة الفندقية، والتي أنشئت حديثًا بالمدرسة التجارية بالمدينة، لتبدأ عملها هذا العام لأول مرة بالمركز.

فيما اعتبر الكثير من أولياء أمور الطلاب المتقدمين أن “الواسطة والمحسوبية” هي العامل الأول في اختيار الطلاب، قائلين إن اللجنة لم تكن محايدة وأن العديد ممن استبعدوا بسبب اختبارات اللياقة، حل محلهم من يملكون “الواسطة” والمعارف، على حد قولهم.

يقول ولي أمر الطالب، محمد مدحت محمد، لـ”ولاد البلد”، “ابني له أحقية في الالتحاق بالمدرسة الفندقية، لكن تم استبعاده دون وجه حق”، لافتاً إلى أنه خاطب اللواء طارق سعد الدين، محافظ الأقصر، لكن دون رد.

ويشكك بعض أولياء الأمور في اللجنة المشكلة لاختيار الطلاب، معتبرين أن الحل يكمن في إعادة عمل اللجنة على جميع المتقدمين وعددهم أكثر من 480 طالبًا.

ويوضح أحد أولياء الأمور الطلاب المتظلمين، “لم يذكر اسمه”، “أبنائنا حصلوا على درجات أعلى من المطلوب، حيث تقبل المدرسة الطلاب الحاصلين على 170 درجة فما فوق، وبعضهم تعدت درجاته 220، لكن تم استبعادهم بسبب اللياقة البدنية لدرجة أن أحد الطلاب المستبعدين حاصل على العديد من الجوائز في الكاراتيه وتم تكريمه من محافظة الأقصر”، وفق تعبيره.

ويتساءل ولي أمر طالب آخر “أليس من الأفضل إعادة امتحان اللياقة بعد اختيار الأعلى درجة، ولما لا وبعض الشروط لا يحددها إلا أطباء عيون وجلدية ونفسية وهم لا وجود لهم في اللجنة والتي تم تشكيلها لدرجة أن البعض ممن تم قبولهم من يشكون من ضعف الرؤية في الأساس”، وفق تعبيره.

وعلى الجانب الآخر، يقول محمد قناوي يوسف، رئيس قسم التعليم الفني بإسنا، إن القبول يتم بناء على الأعلى درجة فى الشهادة الإعدادية، والدرجات المقررة لهم من المقابلة الشخصية “كشف اللياقة” في ضوء الكثافة المقررة لعدد فصول الصف الأول بالمدرسة، وذلك بعد ثبوت عدم جود أي نوع من الإعاقة والخلو من الأمراض الجلدية ومدى رغبته في الالتحاق بهذه النوعية من المدارس وسلامة النظر وعدم وجود أمراض نفسية وعصبية.

ومن جانبه يؤكد عبد الخالق سعد، مدير إدارة إسنا التعليمية، أنه وبعد عدة شكاوى، شكل لجنة محايدة، للنظر فى تظلمات الطلاب، مشيرًا إلى أنه فتح باب التظلمات منذ يوم الخميس 18/9 وحتى الغد 21/9.

ويضيف مدير إدارة إسنا التعليمية، أن اللجنة المحايدة ستباشر عملها بدءً من يوم 22/9، موضحًا أنه في حالة نجاح طلبة من المتظلمين سوف يتم إضافتهم مع عدد 240 طالب تم قبولهم.